بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم



المواضيع الأخيرة
» .بطاقة شكر ...
الأربعاء مارس 14, 2018 8:27 pm من طرف alnjah

» جدول مناوبات الجمعه 16/03/2018
الإثنين مارس 12, 2018 2:49 pm من طرف alnjah

» تغير أسعار بعض مستحضرات شركة ميديوتيك في 10/3/2018:
الأحد مارس 11, 2018 8:59 pm من طرف alnjah

» متوفر في صيدلية النجاح
الأحد مارس 11, 2018 1:26 am من طرف alnjah

» تغير أسعار بعض مستحضرات شركة ماجيكو في 10/3/2018:
الأحد مارس 11, 2018 12:21 am من طرف alnjah

» تغير سعر مستحضر سوبر كولاجين لشركة التراميديكا
السبت مارس 10, 2018 8:06 pm من طرف alnjah

» تغير أسعار بعض مستحضرات شركة الفا في 8/3/2018:
السبت مارس 10, 2018 8:00 pm من طرف alnjah

» تغير أسعار بعض المستحضرات التجميلية في 8/3/2018:
الجمعة مارس 09, 2018 1:19 am من طرف alnjah

» تغير اسعار بعض مستحضرات شركة يونيفارما في 8/3/2018
الجمعة مارس 09, 2018 1:17 am من طرف alnjah

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



أدوية الأنف والأذن والحنجرة (الأدوية الأذنية)

اذهب الى الأسفل

أدوية الأنف والأذن والحنجرة (الأدوية الأذنية)

مُساهمة من طرف alnjah في الإثنين فبراير 05, 2018 10:52 pm

أدوية الأنف والأذن والحنجرة (الأدوية الأذنية)


توجيهات
1 - التهاب الأذن الخارجية: التهاب الأذن الخارجية هو رد فعل التهابي للجلد الصماخي.
يجب قبل البدء بمعالجة التهاب الأذن الخارجية استبعاد الإصابة المستبطنة بالتهاب الأذن الوسطى المزمن.
يشفى التهاب الأذن الخارجية في أغلب الأحيان بعد التنظيف الكامل لمجرى الأذن الخارجية بعملية المص أو التنظيف الجاف أو باستخدام المحقنة، وتتمثل المشكلة الشائعة في الحالات المعندة في عدم وصول كمية كافية من المراهم والغسولات إلى الجلد المصاب في المناطق التي يتعذر بلوغها نسبياً. تقوم الطريقة المثلى في المعالجة على إدخال شريط من الشاش المشرب بالقطرات الأذنية الحاوية على الستيروئيدات القشرية أو بمادة قابضة مثل محلول أسيتات الألمنيوم، وإذا لم يكن هذا الإجراء مجدياً يصار إلى تنظيف مجرى الأذن بلطف باستخدام عود قطني وملء مجرى الأذن بكمية وافرة من المحلول المناسب لمدة 10 دقائق.
يمكن استخدام الصادات الحيوية الموضعية التي لا تستخدم جهازياً (مثل النيومايسين neomycin أو الكليوكينول clioquinol) في حال وجود إصابة إنتانية، ويجب ألا تتجاوز مدة استخدامها أسبوعاً واحداً لأن الاستخدام المفرط لهذه الأدوية قد يسبب إنتانات فطرية يصعب علاجها وتستلزم مراجعة الطبيب المختص، ويجب الانتباه إلى إمكانية حدوث تحسس تجاه الصاد الحيوي أو المادة المحلّة، وإلى مشكلة المقاومة التي قد تظهر مع الاستخدام طويل الأمد. يمكن أيضاً استخدام قطرات الكلورامفنكول chloramphenicol الأذنية، ولكنها تحتوي على مادة البروبيلين غليكول التي تسبب حساسية لدى حوالي 10 من المرضى (يمكن استخدام مرهم الكلورامفنكول العيني كعلاج بديل ولكنه استعمال غير مرخص). تستخدم المحاليل الحاوية على صاد حيوي وستيروئيد قشري لمعالجة الحالات التي يشترك فيها الإنتان مع الالتهاب والإكزيمة. يوصى بتجنب استعمال القطرات الحاوية على صاد حيوي أمينوغليكوزيدي موضعياً في الأذن ذات الطبلة المثقوبة، مع ذلك يلجأ العديد من الأطباء إلى استخدام هذه القطرات بحذر في حال وجود انثقاب في الطبلة لمعالجة التهاب الأذن الوسطى.
يعمل محلول حمض الخل 2 كمضاد فطري وجرثومي في مجرى الأذن الخارجية، وقد يستخدم لمعالجة التهاب الأذن الخارجية الخفيف، أما الحالات الشديدة فتتطلب استخدام دواء مضاد للالتهاب مع أو دون مضاد للإنتان.
قد يُحدث الإنتان الحاد ألماً شديداً ويتطلب استخدام صاد حيوي جهازي مع مسكن ألم بسيط مثل الباراسيتامول. ويعد الفلوكلوكزاسيلين flucloxacillin الخيار الدوائي للمعالجة في حال وجود إنتان ناتج عن جراثيم المكورات العنقودية المقاومة في صماخ السمع الخارجي، وقد يُلجأ إلى استخدام السيبروفلوكساسين ciprofloxacin (أو الصادات الأمينوغليكوزيدية) في علاج الإنتانات الناتجة عن جراثيم الزوائف pseudomonas التي يمكن أن تظهر إذا كان المريض مصاباً بالداء السكري أو نقص المناعة.
يصاب جلد صيوان الأذن المجاور لمجرى الأذن غالباً بالإكزيمة ويتطلب ذلك استخدام الكريمات والمراهم الحاوية على الستيروئيدات القشرية الموضعية، ولكن يوصى بتجنب استخدام هذه المستحضرات لمدة طويلة.
 
2 - التهاب الأذن الوسطى: يعد التهاب الأذن الوسطى السبب الأكثر شيوعاً للألم الحاد لدى الأطفال الصغار، وتنتج معظم الحالات عن الفيروسات وبشكل خاص عن الفيروسات المسببة للزكام، ولا تحتاج هذه الحالة أكثر من استخدام مسكن بسيط للألم مثل الباراسيتامول.
يعالج التهاب الأذن الوسطى الجرثومي الحاد باستخدام الصادات الحيوية الجهازية ومسكنات الألم، أما المعالجة الموضعية فتكون غير فعالة في هذه الحالة، ويفيد الفحص الجرثومي للمفرزات في حال انثقاب غشاء الطبل في اختيار الصاد الحيوي الجهازي المناسب.
يمكن اتباع معالجة وقائية بأحد الصادات الحيوية مثل التريميثوبريم trimethoprim أو الإريثرومايسين erythromycin خلال أشهر الشتاء في حالات التهاب الأذن الوسطى الحاد الناكس.
يظهر التهاب الأذن الوسطى المترافق مع الانصباب (الأذن الصمغية أو التهاب الأذن الوسطى الإفرازي) لدى حوالي 10 من الأطفال و90 من الأطفال المصابين بحنك مشقوق، ولا تتطلب هذه الحالة عادةً استخدام صاد حيوي جهازي، ولكن إذا استمرت هذه الحالة أكثر من شهر أو شهرين يجب إحالة الطفل عندئذ إلى المشفى للتقييم والمتابعة خوفاً من حدوث قصور سمعي طويل الأمد والذي يمكن أن يؤخر من تطور اللغة لدى الطفل، وقد تكون حالة الأذن الصمغية غير المعالجة أو المعندة مسؤولة عن بعض أنواع التهاب الأذن الوسطى المزمن.
تتصف العضويات الدقيقة المعزولة في التهاب الأذن الوسطى المزمن بأنها انتهازية، وهي تعيش على الحطام والكيراتين والعظم النخري المتواجد في الأذن الوسطى والخشّاء. يمكن شفاء الإنتانات التي استمرت عدة سنوات بصورة تامة بالتنظيف بأنبوب المص الأذني، وقد يتطلب الاشتداد الحاد للإنتان المزمن استعمال صادات حيوية جهازية، ويجب قبل بدء المعالجة أخذ مسحة لتحديد العضوية الدقيقة الموجودة ومعرفة الصاد الحيوي الذي تتحسس له، ويتطلب وجود الزوائف الزنجارية Pseudomonas aeruginosa وأنواع المتقلبات Proteus استعمال الصادات الحيوية بالطريق الحقني، وقد يُتبع الإنضار الموضعي للمحتويات الصماخية ومحتويات الأذن الوسطى باستعمال أشرطة من الشاش كما في التهاب الأذن الخارجية، ويمكن تطبيق ذلك بصورة خاصة في إنتانات أجواف الخشاء.
يوصى بتجنب المعالجة الموضعية بالصادات الحيوية السامة للأذن في حال وجود انثقاب في طبلة الأذن، مع ذلك يلجأ العديد من الأطباء إلى استخدام القطرات الأذنية الحاوية على الصادات الأمينوغليكوزيدية (مثل النيومايسين neomycin) أو البوليميكسينات polymyxins في حال فشل معالجة التهاب الأذن الوسطى باستخدام الصادات الحيوية الجهازية، باعتبار أن خطر السمية السمعية الناتج عن وجود القيح في الأذن الوسطى أكبر من الخطر الناتج عن استخدام القطرات بحد ذاتها.
 
3 - إزالة الصملاخ: الصملاخ مفرز طبيعي يؤمِّن طبقة واقية للجلد الصماخي.
لا يلجأ إلى إزالة الصملاخ إلا إذا أحدث صمماً أو تدخل مع الرؤية الصحيحة لطبلة الأذن، ويفضل بشكل عام تجنب استخدام المحقنة عند وجود سيرة مرضية للإصابة بالتهاب الأذن الخارجية الناكس، أو انثقاب طبلة الأذن، أو إجراء عملية سابقة في الأذن، أو إذا كان المريض يسمع بأذن واحدة فقط.
يمكن إزالة الصملاخ بحقن الماء الفاتر، ويمكن تطرية الصملاخ قبل الحقن عند الضرورة باستخدام علاجات بسيطة وآمنة وفعالة ومنخفضة الكلفة مثل قطرات بيكربونات الصوديوم الأذنية، قطرات زيت الزيتون أو زيت اللوز الأذنية، وإذا كانت كتلة الصملاخ قاسية ومنحشرة يمكن استخدام القطرات مرتين يومياً لبضعة أيام قبل الحقن، وتتميز المستحضرات السابقة بأنها أقل تهييجاً للجلد الصماخي من المستحضرات الحاوية على المذيبات العضوية.
avatar
alnjah
Admin

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/02/2018
العمر : 51
الموقع : https://www.facebook.com/alnjah.pharmacy/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnjah-pharmacy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى